اختبر منظارك


من خلال تجربة أجريت لاختبار المناظير، تبين أنه لا حجم المنظار ولا قدرته على التكبير، أو حتى نوعية العدسات هي المتحكمة في النتائج؛ وإنما هي مثابرة المراقب التي تتحكم في كل شيء في نهاية المطاف.

يمكنك تكرار هذه التجربة من خلال تثبيت النمط A الذي نقترحه على دعامة مضاءة بشكل جيد. وبعد تثبيت منظارك على حامل ثابت ومستقر بشكل جيد أيضا وعلى مسافة تصل إلى عشرين مترا، حاول قراءة أسطر من الأحرف الأكثر صعوبة. حاول أيضا مع الخطوط التي تبدو لك مستحيلة الرؤية. تحقق من النتائج وعين السطر الذي ارتكبت فيه خمسة أخطاء. إن مناظير جيدة تسمح لك بقراءة الخطوطEأو D، والجيدة منها جدا تقرب الخط A، مع تحفظ مؤداه بطبيعة الحال، أن الفاحص يتمتع بنظر سليم. وإذا كنت ترغب في اختبار تلسكوب صغير، فيمكنك استخدام النمط B عن طريق وضعه أيضا على بعد عشرين مترا..

Advertisements

أكتب ردا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s