العالم يتابع آخر عبور للزهرة في القرن الحالي


دول العالم تتابع مرور كوكب الزهرة أمام الشمس يومي 5 و6 يونيو.

صرّح الدكتور حاتم عودة -رئيس المعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية- بأن المعاهد والمراصد العالمية المختلفة استعدت لرصد ظاهرة عبور كوكب الزهرة لقرص الشمس، والتي يمكن رصدها في مصر بعد شروق الشمس في الرابعة و53 دقيقة صباحا بالتوقيت المحلي يوم 6 يونيو المقبل.

مشيرا إلى أنها ظاهرة فلكية ناذرة تحدث مرتين كل 121 عاما، ويفصلهما 8 سنوات؛ حيث كان العبور السابق في 8 يونيو 2004، متوقّعا أن يكون العبور المقبل في عام 2117.
وقال رئيس المعهد إن كوكب الزهرة سيكون يومي الخامس والسادس من يونيو المقبل في وضع الاقتران بين الأرض والشمس، والثلاثة على استقامة واحدة، ولهذا فإن سكان كوكب الأرض يمكنهم رؤية عبور كوكب الزهرة عند مروره أمام قرص الشمس.
وأضاف أنه يمكن رؤية جميع مراحل عبور كوكب الزهرة لقرص الشمس في كل من: شرق آسيا، وشرق أستراليا، وشمال غرب أمريكا الشمالية، والقارة القطبية الشمالية، وشمال المحيط الباسيفيكي، مشيرا إلى أن رحلة العبور التي سيستغرقها كوكب الزهرة عبر قرص الشمس ستستغرق 6 ساعات و38 دقيقة تقريبا.
وأشار إلى أنه سيتمّ رؤية عبور كوكب الزهرة لقرص الشمس عند شروقها في كل من: جنوب غرب آسيا، وشرق روسيا، والشرق الأوسط، والجزء الشمالي الشرقي لإفريقيا، ومعظم دول قارة أوروبا بما في ذلك الجزر البريطانية.
وقال الدكتور حاتم عودة إنه عند غروب الشمس فإن عبور كوكب الزهرة لقرصها سيمكن رؤيته في كل من: شرق كندا، وأمريكا، وأمريكا الوسطى، والجزء الشمالي الغربي لأمريكا الجنوبية.
ولفت النظر إلى أن ظاهرة عبور كوكب الزهرة لقرص الشمس تمرّ بمرحلتين؛ الأولى منهما هي مرحلة دخول كوكب الزهرة لقرص الشمس، وتتضمّن التلامس الخارجي ثم التلامس الداخلي، والثانية مرحلة المغادرة وتشمل التلامس الداخلي ثم الخارجي.
وأوضح أن التلامس الخارجي لقرص الشمس وهو أولى مراحل عبور كوكب الزهرة لقرص الشمس سيحدث في الساعة 10:09:41 مساءً يوم 5 يونيو المقبل بالتوقيت العالمي، ويحدث التلامس الداخلي في الساعة 10:27:29 مساء نفس اليوم بالتوقيت العالمي.
وذَكَر أن مرحلة مغادرة كوكب الزهرة لقرص الشمس ستبدأ بتلامس داخلي لقرص الشمس، ويحدث في الساعة 4:31:43 صباح يوم 6 يونيو المقبل، ويحدث التلامس الخارجي لقرص الشمس في الساعة 4:49:31 صباح نفس اليوم بالتوقيت العالمي.
وأضاف أنه يمكن رؤية تلك الظاهرة بالعين المجرّدة من خلال نظارة مزوّدة بفلتر شمسي؛ حيث يتمّ مشاهدة كوكب الزهرة كنقطة صغيرة سوداء تعبر أمام قرص الشمس حيث يبلغ حجمه الظاهري نحو 3% من حجم قرص الشمس.
المصدر http://knowledge-ks.blogspot.com/2012/05/blog-post_1531.html#ixzz1vw1a2gjG

Advertisements

أكتب ردا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s