تحليل النور الصادر عن أرض أضخم من أرضنا خارج المجموعة الشمسية لأول مرة من قبل تلسكوب فضائي


بقلم : ديدييه جاميت

نجح التلسكوب الفضائي سبيتزر مؤخرا في التقاط الضوء المنعكس من قبل أرض أضخم من أرضنا ، كوكب صخري ضخم يتواجد على بعد 41 سنة ضوئية من أرضنا . وحتى لو أن هذا الكوكب لا يمكن الإقامة فيه ، فإن امتلاك القدرة على استقبال هذا النوع من المعطيات عن عوالم مشابهة لعالمنا من حيث الحجم تفتح آفاقا جد واعدة بخصوص القدرات التي يمكننا اكتسابها بخصوص اكتشاف الحياة في الكواكب البعيدة عنا بعدا سحيقا.

إن هذا الكوكب المسمى 55 Cancri e ، والذي هو أكبر من أرضنا بمقدار الضعف تقريبا، وبكثلة أكثر أهمية ب 8 مرات ، والذي يكمل دورة حول نجمه خلال 18 ساعة فقط، لا يدور حول نفسه ، ويقابل نجمه بنفس الوجه منه دائما، أي بجانب واحد لا يتغير . وتفيد معطيات التلسكوب الفضائي سبيتزر أن حرارة تبلغ 2000 درجة حرارية ترين على هذا الوجه المضاء دوما من الكوكب، وهو ما يمكن من إذابة غالبية معادنه.

وسيتوفر خلف التلسكوب هابل ، وهو المسمى تلسكوب جيمس ويب ، والذي ينتظر إطلاقه إلى الفضاء من خلال الصاروخ الأوربي أريان ، على القدرة على المزيد من التحليل الدقيق للضوء المنعكس من قبل هذا النوع من الكواكب الموجودة خارج المجموعة الشمسية ، بغاية اكتشاف نشاط بيولوجي مفترض بها.

مترجم عن الموقع : http://www.cidehom.com/astronomie.php?_a_id=536

أكتب ردا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s